يحيى الفخراني عادل إمام لا زعيم ولا أستاذ

انتقد الممثل المصري يحيى الفخراني.  الألقاب التي تُطلق على مواطنه عادل إمام. من بينها “الزعيم، الأستاذ”، مشيرا إلى أن اسم عادل إمام وحده عنوان للنجاح.

وأضاف الفخراني خلال كلمة ألقاها في مهرجان القاهرة للدراما. الذي أقيم في مدينة العلمين الجديدة بالساحل الشمالي. أنه لا يمكن إغفال اسم عادل إمام عند الحديث عن 60 سنة دراما.

يحيى الفخراني
يحيى الفخراني

هو عادل إمام

عادل امام
عادل امام

وأشار إلى النجاحات التي حققها إمام .في الدراما والسينما والتلفزيون، معلقا: “اسمحوا لي، مينفعش 60 سنة دراما. ونغفل اسم عاش بيننا نجماً في المسرح والسينما والتليفزيون”.

ولفت: “بيتقال عليه ألقاب أنا مش مؤمن بيها. ولا أستاذ ولا زعيم، ممكن أستاذ تتقال على أي حد. وزعيم فيه زعيم ناجح وزعيم فاشل، لكن اسمه وحده ناجح هو عادل إمام”.

يذكر أن 3 سنوات مرت على آخر ظهور فني لعادل إمام. حينما قدم مسلسل “فالنتينو”. واختفى بعدها عن الساحة الفنية. ليقضي وقته بين أسرته وأولاده. في حين تطارده الشائعات حول حالته الصحية بين الحين والآخر.

يحيى الفخراني

  • ولد في (7 أبريل 1945 – ) بمحافظة الدقهلية بدلتا مصر.
  • ممثل وطبيب مصري ولد  في أكتوبر 2020،
  • عيّن يحيى الفخراني نائبًا في مجلس الشيوخ المصري من قبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بحيث ينوب الفخراني مع سميرة عبد العزيز عن الفن المصري.
  • حصل على بكالوريوس الطب والجراحة سنة 1971 من كلية الطب بجامعة عين شمس في القاهرة،
  • وكان عضوًا بارزًا في فريق التمثيل بالكلية، وحصل على جائزة أحسن ممثل على مستوى الجامعات المصرية.
  • بعد تخرجه مارس مهنة الطب لفترة قصيرة كممارس عام في صندوق الخدمات الطبية بالتليفزيون وكان ينوي التخصص في الأمراض النفسية والعصبية وكان وقتها يعدُّ الفن هواية فقط، ولكنه وقع في دائرة الاحتراف.
  • في كلية الطب تعرف على د. لميس جابر حيث يحكى إنه في ذات مساء على خشبة المسرح الجامعي كان يعرض مسرحية ل«برنارد شو» وحدث في المشهد الأخير من المسرحية نوع من الخطأ الناتج عن إدارة المسرح فترك المسرح غاضبا. وبين الكواليس واجهته «لميس» زميلة في كلية الطب وحاصرت ثورته وطلبت منه أن يعود ليحيي المشاهدين سواء شعروا بالخطأ أو لا لأنها كان لها نشاط ثقافى كبير وتقوم بتمثيل دور صغير في نفس المسرحية وبالفعل عاد إلى المسرح وصفقت له الجماهير وكانت تلك هي الخطوة الحاسمة التي فجرت بداخله مشاعر الارتباط بزميلته «لميس» كزوجة وصديقة وشريكة يستطيع معها أن يبدأ حياة جديدة وهي الآن تعمل طبيبة نساء وولادة وتكتب السيناريوهات بعيدا عن الأضواء أنجب منها أبناءه ( شادي ،طارق)

اقرأ ايضا”: والت ديزني رمزًا للسحر والخيال.وإرث يعيش في قلوب الملايين

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى