مهاجر سوداني ينتحر تحت سكة القطار في فرنسا

لوح بيده مودعا

رمادا نيوز – مهاجر سوداني في العقد الثالث من العمر ،يفارق الحياة، بعد أن دهسه قطار شحن في كاليه شمال فرنسا. وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قد نقلت عن عدة مصادر ان المهاجر السوداني قد انتحر.

هذه الحادثة وقعت بالقرب من نقطة توزيع الطعام في ضواحي مدينة كاليه الفرنسية.احدى المتطوعات اخبرت كلير ميلوت رئيسة جمعية سلام،اخبرتها انها شاهدت الرجل وهو يلقي بنفسه تحت القطار.وعندما حاولت تنبيهه لقدوم القطار لوح لها بيده والقى بنفسه على قضبان سكة القطار.

اديل استوف منسقة جمعية “يوتوبيا 56” في كاليه افادت ان جثة الرجل المتوفي نقلت الى مستشفى المدينة للتعرف عليه.

الجهات الرسمية فتحت تحقيق بالحادثة للوقوف على اسباب الحادثة وجرى الاستماع الى العديد من الشهود.

مخيم المهاجرين في كاليه شمال فرنسا
مخيم،المهاجرين،في،كاليه، شمال،فرنسا

انتحار المهاجر السوداني يلقي الضوء على المشاكل النفسية الكبيرة التي يعاني منها المهاجرون الغير شرعيون. حيث يقيمون في الشوارع والمخيمات العشوائية، ويعانون الامرين خاصة في فصل الشتاء وتدني درجات الحرارة ناهيك عن عدم الشعور بالامان وخاصة ان الشرظة الفرنسية تقوم باخلاء هذه المخيمات مرة كل 24 او 48 ساعة .ولا يملك هؤلاء المهاجرين اي حلول وتسيطر عليهم الافكار السوداوية.

وتتكرر حوادث الانتحار بين المهاجرين في تلك المناطق بسبب الظروف المعيشية السيئة التي يعيشونها.

اٌقرأ ايضا”:جريمة بشعة رجل يذبح زوجته من الوريد إلى الوريد أمام أطفالهما الاربعة

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى