مادورو: فنزويلا في خط المواجهة الأمامي مع فلسطين

أكّد الرئيس فنزويلا ، نيكولاس مادورو، أنّ بلاده في خط المواجهة الأمامي للتضامن مع فلسطين. مشدداً على أنّ “البوليفارية لا يمكن أن تظل صامتة في وجه الظلم”.

وطالب الرئيس الفنزويلي. بإيقاف المذبحة التي يتعرّض لها الشعب الفلسطيني. وبوقف إطلاق النار، وإجراء المفاوضات على أساس اتفاقيات الأمم المتحدة.كما وطالب باحترام قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة.

دعا مادورو إلى “السلام في قطاع غزة”. خلال كلمته التي القاها خلال إعادة افتتاح مسقط رأس المحرر والمتحف البوليفاري. الواقعين في المركز التاريخي لمدينة كراكاس، 

كما دعا مادورو المسيحيين والمسلمين واليهود في العالم، للمطالبة بالالتزام بالاتفاقيات. التي تم التوصل إليها في الأمم المتحدة قائلا:”أوقفوا المذبحة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني ،نريد السلام، نريد المساواة واحترام حياة الناس”.

وكان وزير خارجية فنزويلا .إيفان خيل بينتو، قد أجرى اتصالاً عبر الفيديو مع نظيره الفلسطيني. رياض المالكي، وأعلن مطالبته بوقف إطلاق النار وفتح ممر إنساني. 

اقرأ ايضا”:تظاهرات حاشدة في الولايات المتحدة رفضاً للعدوان على غزة

وكشفت صحيفة “واشنطن البوست” الأميركية، استخدام “إسرائيل” عدد مهول من القنابل، خلال قرابة أسبوع من القصف المستمر على غزة، وهو يعادل ما أسقطته الولايات المتحدة في أفغانستان خلال عام.

ويواصل كيان الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزّة، لليوم السادس على التوالي، مكثفاً غاراته على الأبنية السكنية. وتجاوز عدد الشهداء الـ 1500 شهيد، فيما بلغ عدد الإصابات 6612 إصابة. 

وشدّد الاحتلال حصاره على القطاع، الذي بات على شفا كارثة إنسانية، خاصة في ظل انقطاع التيار الكهربائي، وأصبحت المستشفيات الآن في  “حال إشغال تام”. 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى