القسام تؤكد تدمير 24 آلية في خان يونس..أبو حمزة: الاشتباكات والكمائن ما زالت في ذروتها

أعلن أبو حمزة، المتحدث العسكري باسم سرايا القدس. الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي. اليوم الثلاثاء، عن تدمير عدة آليات تابعة للاحتلال الإسرائيلي. باستخدام الأسلحة الملائمة. جاء هذا الإعلان خلال مواجهات شرسة. شارك فيها مجاهدو السرايا في محاور القتال شرق خان يونس والقرارة. وكذلك شرق مدينة غزة، محققين إصابات فادحة في صفوف جنود جيش الاحتلال.

وأكد أبو حمزة على ثبات وجاهزية مقاتلي السرايا .في جميع المحاور داخل قطاع غزة، مشيرًا إلى أن المعلومات التي تم تداولها في وسائط الإعلام. حول إنجازات أبطال سرايا القدس ليست سوى جزء ضئيل من ما ينتظر العدو من التصدي الفعّال لقواتنا الميدانية.

وأضاف أن مقاتلي القسام. خاضوا معارك عنيفة ضد قوات الاحتلال باستخدام الأسلحة الرشاشة. في محور التقدم شرقي غزة. وأشار إلى استمرار الاشتباكات والكمائن. في أقصى حالاتها في جميع المناطق الرئيسية للقتال. مؤكدًا أن الاحتلال لا يملك في أرضهم إلا مصيرين. إما القتل أو الإصابة بالعجز والرعب، وأنه لن يكون لديه خيار سوى مغادرة هذه الأرض في النهاية.

وقد قدّم أبو حمزة تأكيدًا لأبناء الشعب الفلسطيني. بأن سرايا القدس والمقاومة ما زالوا في حالة تمامة. وأن المجاهدين مستعدون في ساحات القتال. لصد العدو والتصدي لأسطول دباباته. كما أوضح أن الساعات القادمة ستشهد تصاعدًا في التصدي والتدمير لآليات الاحتلال التي تتسلل إلى المناطق الحدودية.

وفي سياق متصل. أعلنت سرايا القدس في الصباح نفسه استهداف الحشود العسكرية في نيريم ونير عوز. بوابل من الصواريخ وقذائف الهاون. وقد تمكن المجاهدون من تدمير دبابة إسرائيلية وناقلة جند باستخدام قذائف التاندوم في محيط دوار السنافور بمحور التقدم شرقي غزة.

كتائب القسام تعلن تدمير 24 آلية للاحتلال

أفصحت كتائب الشهيد عز الدين القسام. الجناح العسكري لحركة حماس، من خلال بيان صدر يوم الثلاثاء. عن مشاركة مجاهديها في معارك عنيفة ضد قوات الاحتلال في مختلف جبهات التصدي داخل قطاع غزة. وفي إطار هذه المواجهات، تمكنت القسام من تدمير 24 آلية عسكرية. تابعة للقوات الإسرائيلية. سواء بشكل كلي أو جزئي، في مناطق القتال بمدينة خان يونس.

وأفاد البيان. بأن مجاهدي القسام قادوا هجمات مباشرة على 18 جنديًا. استخدموا فيها العبوات الناسفة لاستهداف منازل كانت قوات خاصة تحتلها. مما أدى إلى تدمير تلك المنازل وتحقيق خسائر كبيرة. كما نفذوا هجومًا آخر على قوة إسرائيلية في حقل ألغام معد مسبقًا، ونجحوا في قنص 8 جنود.

وتؤكد البيان أيضًا على نجاح مجاهدي القسام في تفجير حقل آخر. كان معدًا مسبقًا باستخدام 4 عبوات مضادة للأفراد. ما أسفر عن سقوط جنديين إسرائيليين بين القتيل والجريح في محور شرقي خان يونس.

وأكدت كتائب القسام على انهيار مبنى عسكري بجنود الاحتلال بعد تفجيره باستخدام عدة عبوات ناسفة من طراز “TBG”.

اقرأ ايضا:أنصار الله: اليمن مستمر في استهداف السفن الإسرائيلية ومن يحاول حمايتها

 

في إطار رد فعلها على المجازر الإسرائيلية التي استهدفت المدنيين، قامت كتائب القسام بقصف الحشود العسكرية بمنظومة رجوم قصيرة المدى، كما قامت بإطلاق رشقات صاروخية كثيفة نحو مواقع متنوعة داخل الأراضي المحتلة.

بالإضافة إلى ذلك، أكدت كتائب القسام أنها نفذت عمليات استهداف استراتيجية أخرى، حيث استخدمت منظومة رجوم قصيرة المدى وقامت بتوجيه رشقات صاروخية كثيفة نحو أهداف مهمة داخل الأراضي الإسرائيلية. هذه العمليات تأتي في إطار التصدي للهجمات الإسرائيلية المتواصلة وتأكيدًا على قدرة المقاومة على مواجهة التحديات بكل قوة واصرار.

وفي السياق نفسه، على مدى 60 يومًا من اندلاع ملحمة “طوفان الأقصى”، أعلنت كتائب القسام عن استهدافها للعاصمة تل أبيب، مرة أخرى، برشقة صاروخية قوية، ردًا على الاعتداءات الإسرائيلية الوحشية التي استهدفت الأبرياء في قطاع غزة.

وذكرت التقارير الإسرائيلية أن الرد الفوري لكتائب القسام تسبب في إصابة شخص في منطقة الوسط في تل أبيب، مع تسجيل وقوع أضرار في بنايات ومناطق محيطة.

يستمر التصدي الفعّال والحازم من قبل كتائب القسام وغيرها من فصائل المقاومة في غزة، مما يبرز إرادتها الصلبة في حماية الأرض والشعب الفلسطينيين والرد على أي اعتداء يستهدفهم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى