الفيفا: تحرم إندونيسيا من استضافة كأس العالم تحت 20 بسبب المنتخب الاسرائيلي

الفيفا: تجريد إندونيسيا من حق استضافة كأس العالم تحت 20 عاما بسبب المنتخب الاسرائيلي

جرد الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إندونيسيا من حق استضافة كأس العالم لكرة القدم تحت 20 عاما. وقرر الاتحاد حرمان إندونيسيا من استضافة البطولة التي كانت ستجري في الفترة من 20 مايو آيار إلى 11 يونيو حزيران المقبلين.
وجاء قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بتجريد إندونيسيا من حق استضافة كأس العالم تحت 20 عاما بسبب رفض حاكم جزيرة بالي ذات الأغلبية الهندوسية استضافة المنتخب الإسرائيلي.

وقال الفيفا في بيان صادر عنه انه وبسبب الظروف الحالية ،تم استبعاد إندونيسيا من استضافة كأس العالم تحت 20 عاما والمقررة في 2023.

“سيتم الإعلان عن مضيف جديد في أقرب وقت ممكن، مع بقاء مواعيد البطولة حاليا دون تغيير. وقد يتم أيضا تحديد طبيعة العقوبات المحتملة ضد الاتحاد الإندونيسي في مرحلة لاحقة”.

وأضاف الاتحاد الدولي لكرة القدم أن القرار اتخذ بعد اجتماع بين جياني انفانتينو رئيس الفيفا وإريك توهير رئيس الاتحاد الإندونيسي.

الاتحاد الإندونيسي

وفي مقابلة تم بثها على الهواء مباشرة مع محطة (كومباس تي.في) قبل أقل من 30 دقيقة من إعلان الفيفا سحب التنظيم، قال?? ??أريا سينولينج عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الإندونيسي إنه “متشائم للغاية” بشأن استضافة كأس العالم.

وقال “إذا وضعنا متطلبات سياسية في الرياضة فستظل الأمور هكذا دوما. سنُنفى من عالم كرة القدم. إنه أمر صعب بالنسبة لنا جميعا.

قال مسؤول إن الاتحاد الإندونيسي لكرة القدم سيضغط على الاتحاد الدولي (الفيفا) لتجنب فرض عقوبات بعد أن فقدت البلاد حقها في استضافة كأس العالم تحت 20 عاما.

وقال أريك سينولينج عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الإندونيسي في مقابلة تلفزيونية محلية “نقاتل حتى لا نتعرض لعقوبات”.

وقال إريك توهير رئيس الاتحاد الإندونيسي في بيان إن على إندونيسيا القبول بالقرار. “نحن في طريقنا إلى كارثة رياضية. علينا الفصل بين كرة القدم أو الرياضة والسياسة”.

محتجون في العاصمة جاكرتا مطالبين بعدم السماح لإسرائيل بالمشاركة.

وخرج محتجون في العاصمة جاكرتا في وقت سابق من هذا الشهر. ملوحين بالأعلام الأندونيسية والفلسطينية مطالبين بعدم السماح لإسرائيل .بالمشاركة. وغالبية سكان إندونيسيا من المسلمين.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، قال الاتحاد الإندونيسي. إن خسارة حق التنظيم قد يضر بفرص فرق كرة القدم الإندونيسية. في المشاركة في بطولات الفيفا في حين أن الخسائر الاقتصادية ستصل إلى “تريليونات من الروبية”.

وقال الفيفا اليوم الأربعاء إنه ملتزم بمساعدة الاتحاد الإندونيسي للعبة. في أعقاب حادث تدافع مميت العام الماضي أدى إلى مقتل 135 مشجعا في ملعب في جاوة الشرقية في أكتوبر تشرين الأول.

وقال الفيفا في بيان “أعضاء فريق الفيفا سيستمرون في العمل داخل إندونسيا. في الأشهر المقبلة وسيقدمون المساعدة المطلوبة للاتحاد الإندونيسي تحت قيادة الرئيس توهير.

“سيتم تحديد موعد قريب بين رئيس الفيفا ورئيس الاتحاد الإندونيسي لإجراء المزيد من المناقشات”.

وتأهلت إندونيسيا لكأس العالم تحت 20 عاما بسبب استضافتها لها لكنها لم تشارك في البطولة منذ عام 1979.

اقرأ ايضا”: تلاوة لاعب مانشستر يونايتد للقرآن تخطف الأنظار عبر المنصات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى