اطفالي احياء خلف ذلك الجدار!!قصة مؤثرة من قصص زلزال تركيا

رمادا نيوز -«أوقفوا آلة الحفر وأنقذوا اطفالي اطفالي احياء خلف ذلك الجدار » . بهذه الكلمات وصف شاب من فرق الإنقاذ في تركيا . عبر فيديو على منصات التواصل الاجتماعي . مشهد تقشعر له الأبدان، خلال حفرهم في الجدار لاستخراج الجثث من تحت أنقاض الزلزال المدمر، الذي ضرب جنوبي البلاد في فجر اليوم السادس من فبراير بقوة 7.8 مقياس ريختر.

قصة مؤثرة من قصص زلزال تركيا
قصة مؤثرة من قصص زلزال تركيا

يقول احد المنقذين الاتراك. المشارك في عمليات الانقاذ في كهرمان مرعش . بينما كنا نهم بهدم جدار ايل للسقوط .صرخت بنا امرأة متوسلة ارجوكم لا تهدموهم ,اطفالي احياء خلف ذلك الجدار.

اطفالي الاثنين هنا في هذا المكان بالتحديد .كان ذلك في اليوم الخامس بعد وقوع الزالزال. ولم تكن هنك اي مؤشرات تدل على وجود احياء تحت الانقاض .لكنا استجبنا لتوسلاتها وتوقفنا عن الهدم . وجاء فريق الانقاذ وقمنا بالحفر من جنبات الجدار بايدينا وفعلا” وجدنا طفلين احياء وعلت التكبيرات تمتزجها الدموع وهرعنا نحو السيدة فرحين نزف لها بشرى انقاذ اطفالها ولم نجدها بحثنا عنها هنا وهناك ولكنها اختفت الى ان جاء صوت احد الطفلين صاعقا” “امي متوفية متذ اربع سنين”

دموع وزغاريد وتكبيرات..انقاذ عائلة سورية بعد 30 ساعة تحت الانقاض ..فيديو وصور

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى